التفاصيل
banner

قامت إدارة النفايات ببلدية دبي بتحويل مواقع التخلص من النفايات إلى مواقع ذكية و مستدامة، وذلك من خلال تركيب بوابات إلكترونية وموازين ذكية في جميع مواقع التخلص من النفايات التابعة للبلدية في إمارة دبي، ويأتي ذلك من منطلق دورها في بناء مدينة سعيدة ومستدامة، وتحقيقاً لرسالتها الراسخة في تخطيط وتطوير وإدارة مدينة متميزة تتوفر فيها استدامة رفاهية العيش ومقومات النجاح، وسعياً منها لتحقيق محاورها الإستراتيجية المتمثلة في إنشاء مدينة متميزة وتحقيق استدامة بيئتها وذلك من خلال توفير خدمات وحلول ذكية ومتكاملة، وتطبيق أفضل الممارسات في الإدارة المتكاملة للنفايات، فقد وأكد المهندس عبد المجيد سيفائي، مدير إدارة النفايات، أنّ هذه المشاريع تعتبر من المشاريع الريادية التي تنفذها إدارة النفايات ببلدية دبي. حيث أنّها حلول إبتكارية وذكية في مجال إدارة مواقع التخلص، ومن خلالها تحقق الدائرة عدة أهداف، منها: الحصول على معلومات دقيقة عن كميات النفايات الداخلة إلى مواقع التخلص من النفايات، وبالتالي الحصول على بيانات إحصائية تستخدم في حسابات مؤشرات الأداء المختلفة، وأشار إلى أنّ هذه الموازين مربوطة بقاعدة بيانات حاسوبية بشكل آلي، ممّا يسهّل ويسرّع عمليات تسجيل الوزن وإعداد التقارير ذات العلاقة. وأفاد سيفائي أنّ هذه الموازين تساهم كذلك في حصر وتصنيف مصادر إنتاج النفايات، ويمكن من خلالها ضبط الأحمال الزائدة للمركبات والتي قد تتسبب بمشاكل وعوائق كبيرة داخل مواقع المكبات أثناء الحركة وحين تفريغ الحمولة. وسيتم ربط هذه الموازين بنظام البوابات الذكية (نافذ) في المواقع، ومن ثم تحصيل رسوم التخلص من النفايات آلياً وبصورة إلكترونية ذكية، كما سيوفر للناقلين تفاصيل إلكترونية ذكية عن استخدام مركباتهم لهذه المواقع وكمية النفايات التي تم نقلها والتخلص منها. الجدير بالذكر أنّ هذه المشاريع تأتي ضمن خطة إدارة النفايات نحو تحسين الممارسات وتطبيق أفضل الإجراءات العالمية لضبط وتنظيم جميع الأنشطة المتعلقة بإدارة النفايات في الإمارة للوصول إلى أعلى مستوى متميز للخدمات التي تقدمها الإدارة للجهات المعنية، وقد نفذت إدارة النفايات عدة مشاريع أخرى ضمن هذا الإطار مثل مشروع تركيب البوابات الذكية بمواقع التخلص من النفايات (نافذ)، ومشروع التتبع الذكي لمركبات جمع ونقل النفايات (راصد) .