دائرة البلدية والتخطيط بعجمان توقع مذكرة تفاهم مع جمعية الإمارات للمحامين والقانونين

دائرة البلدية والتخطيط بعجمان توقع مذكرة تفاهم مع جمعية الإمارات للمحامين والقانونين

وقعت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان صباح اليوم مذكرة تفاهم مع جمعية الإمارات للمحامين والقانونين وذلك في اطار حرص الطرفين على إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المشترك بشكل فعال بما يضمن تحقيق التكامل المؤسسي للارتقاء بالعمل القانوني بما يتناسب مع الخطة الاستراتيجية الاتحادية والمحلية بالإمارة لتعزيز التعاون بينهما في شتى المجالات القانونية  .

وقعت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان صباح اليوم مذكرة تفاهم مع جمعية الإمارات للمحامين والقانونين وذلك في اطار حرص الطرفين على إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المشترك بشكل فعال بما يضمن تحقيق التكامل المؤسسي للارتقاء بالعمل القانوني بما يتناسب مع الخطة الاستراتيجية الاتحادية والمحلية بالإمارة لتعزيز التعاون بينهما في شتى المجالات القانونية  .

وقع الاتفاقية  بالإنابة عن  دائرة البلدية والتخطيط بعجمان  سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي المدير العام للدائرة فيما وقع بالإنابة عن  الجمعية سعادة المحامي زايد سعيد سيف الشامسي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين بحضور عدد من المسؤولين من الطرفين  .

وتهدف الاتفاقية الى تعزيز التعاون في مجال الشؤون القانونية الخاصة بالدائرة وتطوير العمل التشريعي والقانوني في الدائرة  وتبادل الخبرات والتجارب العملية وعقد الندوات واللقاءات المشتركة للرقي بالفكر القانوني لموظفي الدائرة  الذي من شأنه أن يخدم كافة شرائح المجتمع بشكل عام والقانونيين بشكل خاص مما ينعكس على مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والقانونية وتعظيم الفائدة للمجتمع.

ويسعى الطرفان من خلال الاتفاقية إلى تعزيز جهود الشراكة لتحقيق رؤية القيادة واستراتيجيات  الدولة في المجالات المتعلقة بخدمة المواطنين والحقوقيين فيما يتعلق بنشر الوعي القانوني في سبيل تحقيق الوعي القانوني والحقوقي للجميع بالإضافة الى وضع إطار فعال لعلاقات الشراكة بين الطرفين بما يحقق المنفعة المتبادلة.. ويقدم قيمة مضافة للوضع القانوني ويعزز فرص التقدم في تحقيق رؤيتها وإرضاء المتعاملين معهما.. كما تسعى الى تفعيل العمل المشترك لتحسين الأداء وتبسيط الإجراءات وتطوير خدمات المتعاملين وتعظيم العائد على المجتمع.

ووفق الاتفاقية يحرص الطرفان على تنفيذ وتطوير نظام متكامل للتواصل فيما بينهما من خلال إقامة الندوات والمحاضرات والدورات وورش العمل لجميع الفئات المستهدفة والعمل المشترك والتوصل إلى آلية في العمل من أجل الرقي بالمواطنين والمقيمين فيما يتعلق بحماية حقوقهم.

وحددت الاتفاقية بين الطرفين أهم الوسائل والآليات التي يتم من خلالها تحقيق الاهداف المرجوة وذلك عن طريق التكامل والتعاون والتكاتف في السعي لإنجاز المهام وتبسيط إجراءات العمل المشتركة وتحقيق أهداف هذه المذكرة وتبادل المعرفة والخبرات والتجارب العملية على كافة المستويات والأصعدة بالاضافة الى عقد الندوات واللقاءات وورش العمل المشتركة بما يخدم أغراض المذكرة وتعديل العمليات والإجراءات المشتركة لدى الطرفين والخاصة بالخدمات المقدمة للعملاء والمشتركين وحددت عقد لقاءات دورية للاطلاع على أفضل الممارسات لدى الطرفين في جميع مجالات العمل فضلا عن المشاركة في إعداد مشاريع القوانين المتعلقة بأعمال الطرفين وتشكيل فرق عمل مشتركة لتقوم بتحقيق الأهداف وتفعيل الالتزامات المتفق عليها.

ووفقا للمذكرة التي تستمر لمدة  ثلاثة اعوام من تاريخ توقيعها وتجدد تلقائيا اتفق الطرفان على عقد اجتماعات مراجعة دورية على كافة مستويات إدارات الطرفين لتقييم التعاون والشراكة واتخاذ الإجراءات التطويرية والتحسينية اللازمة باتفاق الطرفين كما يعمل الطرفان على تنفيذ هذه المذكرة دون الإخلال بقوانينهم التأسيسية أو الاتفاقيات والعقود الملتزمين بها أو أي قانون أو تشريع نافذ في الدولة ولا يجوز أن يتعارض أي قرار إداري لدى الطرفين مع أهداف أو أحكام هذه المذكرة.

إلى ذلك أكد سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي المدير العام لدائرة البلدية والتخطيط بعجمان حرص سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة على توثيق العلاقات الثنائية بين كافة الشركاء الاستراتيجيين للدائرة وتبادل الخبرات والمعلومات حول كافة القضايا والمواضيع المتعلقة بهما بما يخدم المصالح الوطنية والمصلحة العامة لكليهما مشيرا إلى بان الاتفاقية تأتي في اطار حرص دائرة البلدية والتخطيط بعجمان على الارتقاء بمستوى خدماتها وتعزيز مسيرتها في التميز المؤسسي بتنافسية مع قريناتها  وتسخير طاقاتها في خدمة القضايا الوطنية العامة  والاجتماعية من منطلق المسؤولية المجتمعية التي تتبناها  وفق خطتها الاستراتيجية وذلك من خلال إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المشترك بشكل فعال مع الجمعية في ذلك   بما يضمن تحقيق التكامل المؤسسي والارتقاء بالعمل القانوني في الدائرة  .

من جهته اكد سعادة المحامي زايد الشامسي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونين  حرص الجمعية منذ تأسيسها على  نشر ثقافة  الوعي القانوني بين كافة القطاعات والمؤسسات الحكومية والمجتمعية من خلال إصدار البحوث والدراسات والندوات واللقاءات المشتركة للرقي بالفكر القانوني الذي من شأنه أن يخدم كافة شرائح المجتمع بشكل عام والقانونيين بشكل خاص.

واضاف أن اتفاقية التعاون تحدد منهجية التعاون والعمل الحقيقي بين الطرفين وتركز على تطوير العمل التشريعي والقانوني من خلال تبادل الخبرات والندوات والمحاضرات والدورات وورش العمل لجميع الفئات المستهدفة حول التشريعات والآراء القانونية مشيدا بجهود الدائرة في توضيح مسارات عملها بشكل قانوني وحرصها على التنسيق مع كافة الجهات المعنية بالعمل معها في تحقيق رؤى القيادة ودورها التشريعي الرائد بما يخدم المصالح الوطنية في الإمارات الغالية مثمنا جهود  الدائرة في تعاونها المتميز مع الجمعية.

وعلى هامش الاتفاقية تبادل سعادة المدير العام ورئيس مجلس إدارة الجمعية الدروع التذكارية توثيقا للتعاون والتنسيق فيما بينهما.

نجمة
زفاف
طعام